alhaydarion

alhaydarion

فكر ثقافة وحوار
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
خادم النبي
 
يتيم آل محمد
 
يتيم علي
 
الحر العاملي
 
أميري علي
 
حمزة
 
أبو محمد العاملي
 
صادقة
 
مصباح الدجى
 
جعفري
 
تصويت
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط www.howa.com على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط alhaydarion على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 من حكم اهل البيت عليهم السلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يتيم آل محمد
Admin
avatar

عدد المساهمات : 89
تاريخ التسجيل : 23/01/2010
العمر : 27


الورقة الشخصية
تجربة:

مُساهمةموضوع: من حكم اهل البيت عليهم السلام   الخميس 04 فبراير 2010, 3:18 am

اللهم صلي على محمد وآل محمد

من كلام لمولانا رسول الله صلى الله عليه و آله
قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

ينبغي للعالم أن يكون قليل الضحك كثير البكاء و ولا يصاخب

ولا يماري ولا يجادل إن تكلم , تكلم بحق و وإن صمت عن الباطل ىان دخل , دخل برفق وغن خرج خرج بحلم

قال رسول الله (ص): لما أُسري بي إلى السماء دخلت الجنة، فرأيت فيها قصراً من ياقوت أحمر، يُرى باطنه من ظاهره لضيائه ونوره، وفيه قبتان من درّ وزبرجد، فقلت: يا جبرائيل!.. لمن هذا القصر؟..
قال: هو لمن أطاب الكلام، وأدام الصيام، وأطعم الطعام، وتهجّد بالليل والناس نيام.
قال علي (ع): فقلت: يا رسول الله!.. وفي أمتك مَن يطيق هذا؟..
فقال: أتدري ما إطابة الكلام؟.. فقلت: الله ورسوله أعلم، قال: مَن قال: "سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر".
أتدري ما إدامة الصيام؟..قلت: الله ورسوله أعلم، قال: من صام شهر الصبر -شهر رمضان- ولم يفطر منه يوماً.
أتدري ما إطعام الطعام؟.. قلت: الله ورسوله أعلم، قال: مَن طلب لعياله ما يكفّ به وجوههم عن الناس.
أتدري ما التهجّد بالليل والناس نيام؟.. قلت: الله ورسوله أعلم، قال: مَن لم ينم حتى يصلّي العشاء الآخرة، والناس من اليهود والنصارى وغيرهم من المشركين نيامٌ بينهما. جواهر البحار
في الجهاد:
"من مات و لم يغز, ولم يحدّث به نفسه, مات على شعبة من نفاق"

"انّ لكل امة سياحة وسياحة امتي الجهاد في سبيل الله"

"خير الناس رجل حبس نفسه في سبيل الله يجاهد اعداءه يلتمس الموت او القتل في مصافّه"

"لا يجتمع غبار في سبيل الله ودخان في جهنّم"

"ان المؤمن يجاهد بسيفه و لسانه"

"رباط يوم في سبيل الله خير من الدنيا و ما عليها"

"افضل الجهاد من اصبح لا يهمّ بظلم احد"

"المجاهد من جاهد نفسه في الله"

"بالمجاهدة يغلب سوء العادة"

"افضل الجهاد من جاهد نفسه التي بين جنبيه"

من كلام لمولانا رسول الله صلى الله عليه و آله
في العلم وطلبه



اطلبوا العلم ولو بالصين فأن طلب العلم فريضة على كل مسلم.

اطلبوا العلم فأنّه السبب بينكم وبين الله عزّ و جلّ.

طلب العلم فريضة على كلّ مسلم ومسلمة.

طلب العلم فريضة على كل مسلم, الا ان الله يحب بغاة العلم.

منهومان لا يشبع طالبهما: طالب العلم وطالب الدنيا.

من طلب العلم فهو في سبيل الله حتى يرجع.

من طلب العلم تكفّل الله له برزقه.

طالب العلم تبسط له الملائكة اجنحتها رضى بما يطلب.

لينوا لمن تعلمون, ولمن تتعلّمون منه.

العلملء قادة والمتّقون سادة.

العلماء امناء الله على خلقه.

لا حسد ولا ملق الّا في طلب العلم.

من قال: انا عالم فهو جاهل.

كونوا للعلم وعاة ولا تكونوا له رواة.

همة العلماء الوعاية وهمّة السفهاء الرواية.


من حكم الأمير عليه السلام
عن علي أمير المؤمنين (عليه السلام) :
اطرح عنك واردات الهموم بعزائم الصبر و حسن اليقين

و عنه -عليه السلام- :

إنما لك من دنياك ما أصلحت به مثواك
1)كن في الفتنة كأبن اللبون ,لا ظهر فيركب, ولا ضرع فيحلب.

2)أزرى بنفسه من استشعر الطمع, ورضي بالذل من كشف عن ضره , وهانت

عليه نفسه من امر عليها لسانه.

3)البخل عار, والجبن منقصة والفقر يخرس الفطن عن حجته, والمقل غريب

في بلدته, والعجز آفة, والصبر شجاعة, والزهد ثروة, والورع جنة.

4)نعم القرين الرضا, والعلم وراثة كريمة, والآداب حلل مجددة, والفكر

مرآة صافية.

5)صدر العاقل صندوق سرّه, والبشاشة حبالة المودة, والأحتمال قبر

العيوب,ومن رضي عن نفسه كثر الساخط عليه.

6)الصدقة دواء منجح, واعمال العباد في عاجلهم, نصب اعينهم في آجالهم

7)اعجبوا لهذا الأنسان ينظر بشحم, ويتكلم بلحم,ويسمع بعظم, ويتنفس

من خرم.

Coolاذا اقبلت الدنيا على احد اعارته محاسن غيره, واذا ادبرت عنه سلبته

محاسن نفسه.

9)خالطوا الناس مخالطة ان متم معها بكوا عليكم,وان عشتم حنوا عليكم.

10)اذا قدرت على عدوك فأجعل العفو عنه شكرا للقدرة عليه.

11)اعجز الناس من عجز عن اكتساب الأخوان وأعجز منه من ضيع من ظفر به

منهم.

12)اذا وصلت اليكم اطراف النعم فلا تنفروا اقصاها بقلة الشكر.

13)من ضيعه الأقرب اتيح له الأبعد.

14)ما كل مفتون يعاتب.

15)تذل الأمور للمقادير حتى يكون الحتف في التدبير


16) من جرى في عنان امله عثر بأجله.

17) أقيلوا ذوي المرؤات عثراتهم فما يعثر منهم عاثر الا ويد الله بيده

يرفعه.

18) قرنت الهيبة بالخيبة, والحياء بالحرمان, والفرصة تمر مرور السحاب

فأنتهزوا فرص الخير.

19) لنا الحق, فأن اعطيناه, والا ركبنا اعجاز الأبل و ان طال السرى.

20) من أبطأبه عمله لم يسرع به نسبه.

21) من كفارات الذنوب العظام اغاثة الملهوف, والتنفيس عن المكروب.

22) يا ابن آدم, اذا رأيت ربك سبحانه يتابع عليك نعمه وأنت تعصيه

فأحذره.

23) ما اضمر احد شيئا الا ظهر في فلتات لسانه وصفحات وجهه.

24) امش بدائك ما مشى بك.

25) افضل الزهد اخفاء الزهد.

26) اذا كنت في ادبار والموت في اقبال فما اسرع الملتقى.

27) الحذر الحذر! فوالله لقد ستر حتى كأنه غفر.

28) فاعل الخير خير منه و فاعل الشر شر منه.

29) كن سمحا و لا تكن مبذرا, وكن مقدرا و لا تكن مقترا.

30) أشرف الغنى ترك المنى.


31) من أسرع من الناس بما يكرهون قالوا فيه بما لا يعملون.

32) من اطال الأمل اساء العمل.

33) لا قربة بالنوافل اذا اضرت بالفرائض.

34) طوبى لمن ذكر المعاد, وعمل للحساب, وقنع بالكفاف, ورضي عنه الله.

35) سيئة تسؤك خير عند الله من حسنة تعجبك.

36) قدر الرجل على قدر همته, و صدقه على قدر مروءته, وشجاعته على

قدر أنفته, وعفته على قدر غيرته.

37) الظفر بالحزم , والحزم بأجالة الرأي, والرأي بتحصين الأسرار.

38) احذروا صولة الكريم اذا جاع و اللئيم اذا شبع.

39) قلوب الرجال وحشية, فمن تألفها اقبلت عليه.

40) اولى الناس بالعفو اقدرهم على العقوبة.

41) السخاء ما كان ابتداء, فأما ما كان عن مسألة فحياء و تذمم.

42) لا غنى كالعقل و لا فقر كالجهل ولا ميراث كالأدب ولا ظهير كالمشاورة

43) الصبر صبران:صبر على ما تكره و صبر على ما تحب.

44) الغنى في الغربة وطن, والفقر في الوطن غربة.

45) المال مادة الشهوات.


46) من حذرك كمن بشرك.

47) اللسان سبع ان خلّي عنه عقر.

48) اذا حييت بتحية فحيي بأحسن منها, واذا اسديت اليك يد فكافئها

بمايربي عليها, والفضل مع ذلك للبادي.

49) الشفيع جناح الطالب.

50) أهل الدنيا كركب يسار بهم وهم نيام.

51) فقد الأحبة غربة.

52) فوت الحاجة اهون من طلبها الى غير اهلها.

53) لا تستح من اعطاء القليل فأن الحرمان اقل منه.

54) العفاف زينة الفقر, والشكر زينة الغنى.

55) لا ترى الجاهل الا مفرطا او مفرِطا.

56) اذا تم العقل نقص الكلام.

57) من نصب نفسه للناس اماما فليبدأ بتعليم نفسه قبل تعليم غيره,

وليكن تأديبه بسيرته قبل تأديبه بلسانه.

58) معلم نفسه ومؤدبهاأحق بالأجلال من معلم الناس و مؤدبهم.

59) نفس المرء خطاه الى اجله.

60) كل معدود منقص و كل متوقع آت.



61) ان الأمور اذا اشتبهت اعتبر آخرها بأولها.

62) خذ الحكمة أنّى كانت, فأن الحكمة تكون في صدر المنافق فتلجلج في صدره حتى تخرج فتسكن الى صواحبها في صدر المؤمن.

63) الحكمة ضالة المؤمن, فخذ الحكمة ولو من أهل النفاق.

64) قيمة كل امرىء ما يحسنه.

65) لا يرجوّن أحد منكم الا ربّه, ولا يخافنّ الّا ذنبه.

66) لا يستحينّ أحد منكم اذا سئل عمّا لا يعلم ان يقول لا اعلم.

67) لا يستحينّ أحد اذا لم يعلم الشيء ان يتعلّمه.

68) عليكم بالصبر فأن الصبر من الأيمان كالأس من الجسد, ولا خير في جسد لا رأس لهمعه, ولا في ايمان لا صبر معه.

69) بقية السيف ابقى عددا و أكثر ولدا.

70) من ترك قول "لا ادري" أصيبت مقاتله.

71) عجبت لمن يقنط و معه الأستغفار.

72) من أصلح ما بينه و بين الله أصلح الله ما بينه و بين الناس, ومن أصلح أمر آخرته اصلح الله له أمر دنياه, ومن كان له من نفسه واعظ كان عليه من الله حافظ.

73) الفقيه كل الفقيه من لم يقنط الناس من رحمة الله, ولم ي}يسهم من روح الله, ولم يؤمنهم من مكر الله.

74) ان هذه القلوب تملّ كما تملّ الأبدان, فابتغوا لها طرائف الحكم.

75) أوضع العلم ما وقف على اللسان, وارفعهما ظهر في الجوارح و الأركان.

76) لا بقل عمل مع التقوى, وكيف يقل ما يتقبّل؟

77) اعقلوا الخبر اذا سمعتموه عقل رعاية لا عقل رواية, فأن رواة العلم كثير, ورعاته قليل.

78) لا يستقيم قضاء الحوائج الا بثلاث:"بأستصغارها لتعظم, وبأستكمالها لتظهر, وبتعجيلها لتهنؤ".

79) ان الله افترض عليكم الفرائض, فلا تضيعوها, وحد لكم حدودا,فلا تعتدوها, فنهاكم عن اشياء فلا تنتهكوها, وسكت لكم عن اشياء ولم يدعها نسيانا, فلا تتكلّفوها.

80) لا يترك الناس شيئا من امر دينهم لأصلاح دنياهم الا فتح الله عليهم ما هو أضر منه.

81) ربّ عالم قد قتله جهله وعلمه معه لا ينفعه.

82) نحن النّمرقة الوسطى, بها يلحق التالي , واليها يرجع الغالي.

83) لا يقيم امر الله تعالى الا من لا يصانع ولا يضارع, ولا يتبع المطامع.

84) من أحبّنا أهل البيت فليستعدّللفقر جلبابا.

85) لا مال اعود من العقل.

86) لا وحدة أوحش من العجب.

87) لا عقل كالتدبير.

88) لا كرم كالتقوى.

89) لا قرين كحسن الخلق.

90) لا ميراث كالأدب.

91) لا قائد كالتوفيق.

92) لا تجارة كالعمل الصالح, ولا ربح كالثواب.

93) لا ورع كالوقوف عند الشبهة.

94) لا زهد كالزهد في الحرام.

95) لا علم كالتفكّر.

96) لا عبادة كأداء الفرائض.

97) لا ايمان كالحياء والصبر.

98) لا حسب كالتواضع, ولا شرف كالعلم.

99) لا عزّ كالحلم, ولا مظاهرة أوثق من المشاورة.

100) اذا استولى الصلاح على الزمان وأهله, ثم أساء رجل الظنّ برجل لم تظهر منه خزية فقد ظلم! واذا استولى الفساد على الزمان و أهله, فأحسن رجل الظنّ برجل فقد غرّر.


101) كم من مستدرج بالأحسان اليه, ومفتون بحسن القول فيه! وما ابتلى الله أحدا بمثل الأملاء له.

102) هلك فيّ رجلان: محبّ غال, ومبفض قالّ.

103) اضاعة الفرصة غصّة.

104) مثل الدنيا كمثل الحية ليّن مسّها, والسم النّاقع في جوفها, يهوي اليها الغرّ الجاهل, ويحذرها ذو اللبّ العاقل!

105) شتّان ما بين عملين:عمل تذهب لذّته و تبقى تبعته,وعمل تذهب مؤونته ويبقى أجره.

106) لأنسبن الأسلام نسبة لم ينسبها أحد قبلي. الأسلام هو التسليم و التسليم هو اليقين و اليقين هو التصديق و التصديق هو الأقرار و الأقرار هو الأداء و الأداء هو العمل.

107) من قصّر في العمل ابتلي بالهمّ, ولا حاجة لله فيمن ليس لله في ماله و نفسه نصيب.

108) توقّوا البرد في أوّله, وتلقّوه في آخره, فأنه يفعل في الأبدان كفعله في الأشجار, اوّله يحرق و آخره يورق.

109) عظم الخالق عندك يصغّر المخلوق في عينك.

110) الدنيا دار ممرّ لا دار مقرّ, والناس فيها رجلان:رجل باع فيها نفسه فأوبقها, ورجل ابتاع نفسه فأعتقها.

111) لا يكون الصديق صديقا حتى يحفظ أجاه في ثلاث:في نكبته و غيبته ووفاته.

112) من أعطي الدعاء لم يحرم الأجابة.

113) من أعطي التوبة لم يحرم القبول.

114) من أعطي الأستغفار لم يحرم المغفرة.

115) من أعطي الشّكر لم يحرم الزيادة.

116) الصلاة قربان كل تقي.

117) الحج جهاد كل ضعيف.

118) لكل شيء زكاة و زكاة البدن الصيام.

119) جهاد المرأة حسن التبعّل.

120) استنزلوا الرزق بالصدقة.

121) من أيقن بالخلف جاد بالعطية.

122) تنزل المعونة على قدر المؤونة.

123) ما اعال من اقتصد.

124) قلة العيال احد اليسارين.

125) التودّد نصف العقل.


126) الهم نصف الهرم.

127) ينزل الصبر على قدر المصيبة, ومن ضرب يده على فخذه عند مصيبته حبط عمله.

128) المرء مخبوء تحت لسانه.

129) هلك امرؤ لم يعرف قدره.

130) لكل امرىء عاقبة حلوة او مرّة.

131) لكل مقبل ادبار, وما ادبر كأن لم يكن.

132) لا يعدم الصّبور الظفر و ان طال به الزّمان.

133) الراضي بفعل قوم كالداخل فيه معهم, وعلى كلّ داخل في باطل اثمان: اثم العمل به و اثم الرضا به.

134) اعتصموا بالذّمم في أوتادها.

135) عليكم بطاعة من لا تعذرون بجهالته.

136) قد بصّرتم ان ابصرتم, وقد هديتم ان اهتديتم و اسمعتم ان استمعتم.

137) عاتب أخاك بالأحسان اليه, واردد شرّه بالأنعام عليه.

138) من وضع نفسه مواضع التهمة فلا يلومنّ من أساء الظن به.

139) من ملك أستأثر.

140) من استبدّ برأيه هلك, ومن شاور الرجال شاركها في عقولها.

141) من كتم سرّه كانت الخيرة بيده.

142) الفقر الموت الأكبر.

143) من قضى حقّ من لا يقضي حقّه فقد عبده.

144) لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق.

145) لا يعاب المرء بتأخير حقّه, انّما يعاب من أخذ ما ليس له.

146) الأعجاب يمنع الأزدياد.

147) الأمر قريب والأصطحاب قليل.

148) قد أضاء الصبح لذي عينين.

149) ترك الذنب أهون من طلب المعونة.

150) الناس أعداء ما جهلوا.

من حكم الأمير عليه السلام


وقال عليه السلام : آلَةُ الرِّيَاسَةِ سَعَةُ الصَّدْرِ.

وقال عليه السلام : ازْجُرِ الْمُسِيءَ بِثوَابِ الْـمُحْسِنِ

وقال عليه السلام : احْصُدِ الشَّرَّ مِنْ صَدْرِ غَيْرِكَ بِقَلْعِهِ مِنْ صَدْرِكَ.

وقال عليه السلام : اللَّجَاجَةُ تَسُلُّ الرَّأْيَ

وقال عليه السلام : الطَّمَعُ رِقٌّ مُؤَبَّدٌ.

وقال عليه السلام : ثَمَرَةُ التَّفْرِيطِ النَّدَامَةُ، وَثَمَرَةُ الْحَزْمِ السَّلاَمَةُ.

وقال عليه السلام : لاَ خَيْرَ فِي الصَّمْتِ عَنِ الْحُكْمِ، كَمَا أَنَّهُ لاَ خَيْرَ فِي

الْقوْلِ بِالْجَهْلِ. وقال عليه السلام : مَا اخْتَلَفَتْ دَعْوَتَانِ إِلاَّ كَانَتْ إِحْدَاهُمَا ضَلاَلَةً.

وقال عليه السلام : مَا شَكَكْتُ فِي الْحَقِّ مُذْ أُرِيتُهُ.

وقال عليه السلام : مَا كَذَبْتُ وَلاَ كُذِّبْتُ، وَلاَ ضَلَلْتُ وَلاَ ضُلَّ بِي.

وقال عليه السلام : لِلظَّالِمِ الْبَادِي غَداً بِكَفِّهِ عَضَّةٌ



وقال عليه السلام : مَنْ أَبْدى صَفْحَتَهُ لِلْحَقِّ هَلَكَ.

وقال عليه السلام : مَنْ لَمْ يُنْجِهِ الصَّبْرُ أَهْلَكَهُ الْجَزَعُ.

وقال عليه السلام : وَاعَجَبَاهُ! أَتَكُونُ الْخِلاَفَةَ بِالصَّحَابَةِ وَلاَتَكُونُ بِالصَّحَابةِ اً وَالْقَرَابَةِ؟ و روي له شعر في هذا المعنى، وهو: فَإِنْ كُنْتَ بِالشُّورَى مَلَكْتَ أُمُورَهُمْفَكَيْفَ بِهذَا وَالْمُشِيرُونَ غُيَّبُ وَإِنْ كنْتَ بِالْقُرْبَى حَجَجْتَ خَصِيمَهُمْ فَغَيْرُكَ أَوْلَى بِالنَّبِيِّ وَأَقْرَبُ وقال عليه السلام : إِنَّمَا الْمَرْءُ فِي الدُّنْيَا غَرَضٌ 4تَنْتَضِلُ فِيهِ الْمَنَايَا

وَنَهْبٌ اً تُبَادِرُهُ الْمَصَائِبُ، وَمَعَ كُلِّ جُرْعَةٍ شَرَقٌ وَفِي كُلِّ أَكْلَةٍ غَصَصٌ، وَلاَ يَنَالُ الْعَبْدُ نِعْمَةً إِلاَّ بِفِرَاقِ أُخْرَى، وَلاَ يَسْتَقْبِلُ يَوْماً مِنْ عُمُرِهِ إِلاَّ بِفِرَاقِ آخَرَ مِنْ أَجَلِهِ. فَنَحْنُ أَعْوَانُ الْمَنُونِ وَأَنْفُسُنَا نَصْبُ الْحُتُوفِ فَمِنْ أَيْنَ نَرْجُوا الْبَقَاءَ وَهذَا اللَّيْلُ وَالنَّهَارُ لَمْ يَرْفَعَا مِنْ شَيْءٍ شَرَفاً إِلاَّ أَسْرَعَا الْكَرَّةَ فِي هَدْمِ مَا بَنَيَا، وَتَفْرِيقِ مَا جَمَعا؟!

وقال عليه السلام : يَابْنَ آدَمَ مَا كَسَبْتَ فَوْقَ قُوتِكَ، فَأَنْتَ فِيهِ خَازِنٌ لِغَيْرِكَ.

وقال عليه السلام : إِنَّ لِلْقُلُوبِ شَهْوَةً وَإِقْبَالاً وَإِدْبَاراً، فَأْتُوهَا مِنْ قِبَلِ شَهْوَتِهَا وَإِقْبَالِهَا، فَإِنَّ الْقَلْبَ إِذَا أُكْرِهَ عَمِيَ.

وكان عليه السلام يقول: مَتَى أَشْفِي غَيْظِي إِذَا غَضِبْتُ؟ أَحِينَ أَعْجِزُ عَنِ الاِْنْتِقَامِ فَيُقَالُ لِي: لَوْ صَبَرْتَ؟ أَمْ حِينَ أَقْدِرُ عَلَيْهِ فَيُقَالُ لي: لَوْ عَفَوْتَ.

وقال عليه السلام وقد مرّ بقذر على مزبلة: هذا مَا بَخِلَ بِهِ الْبَاخِلُونَ. و روي في خبر آخر أَنه قال: هذَا مَا كُنْتُمْ تَتَنَافَسُونَ فِيهِ بِالاََْمْسِ!

وقال عليه السلام : لَمْ يَذْهَبْ مِنْ مَالِكَ مَا وَعَظَكَ.

وقال عليه السلام : إِنَّ هذِهِ الْقُلُوبَ تَمَلُّ كَمَا تَمَلُّ الاََْبْدَانُ، فَابْتَغُوا لَهَا طَرَائِفَ الْحِكْمَةِ

وقال عليه السلام لما سمع قول الخوارج ـ لا حكم إِلاَّ للهِ ـ : كَلِمَةُ حَقٍّ يُرَادُ بِهَا بَاطِلٌ.

وقال عليه السلام في صفة الْغوغاء هُمُ الَّذِينَ إِذَا اجْتَمَعُوا غَلَبُوا، وَإِذَا تَفَرَّقُوا لَمْ يُعْرَفُوا. وقيل: بل قال: هُمُ الَّذِينَ إِذَا اجْتَمَعُوا ضَرُّوا، وَإِذَا تَفَرَّقُوا نَفَعُوا. فقيل: قد علمنا مضرة اجتماعهم، فما منفعة افتراقهم؟ فقال: يَرْجِعُ أَصْحَابُ الْمِهَنِ إِلَى مِهَنِهِمْ، فَيَنْتَفِعُ النَّاسُ بِهِمْ، كَرُجُوعِ الْبَنَّاءِ إِلَى بِنَائِهِ، وَالنَّسَّاجِ إِلَى مَنْسَجِهِ، وَالْخَبَّازِ إِلَى مَخْبَزِهِ.

وقال عليه السلام وقد أُتي بجانٍ ومعه غوغاءُ: لاَ مَرْحَباً بِوُجُوهٍ لاَ تُرى إِلاَّ عِنْدَ كُلِّ سَوْأَةٍ.

وقال عليه السلام : إِنَّ مَعَ كُلِّ إِنْسَانٍ مَلَكَيْنِ يَحْفَظَانِهِ، فَإِذَا جَاءَ الْقَدَرُ خَلَّيَا بَيْنَهُ وَبَيْنَهُ، وَإِنَّ الاََْجَلَ جُنَّةٌ حَصِينَةٌ

وقال عليه السلام ، وقد قال له طلحة والزبير: نبايعك على أَنّا شركاؤُكَ في هذا الاََمر. فقال: لاَ، وَلكِنَّكُمَا شَرِيكَانِ فِي الْقُّوَّةَ وَالاِِْسْتَعَانَةِ، وَعَوْنَانِ عَلَى الْعَجْزِ وَالاََْوَدِ 4

وقال عليه السلام : أَيُّهَا النَّاسُ، اتّقُوا اللهَ الَّذِي إِنْ قُلْتُمْ سمِعَ، وَإِنْ أَضْمَرْتُمْ

عَلِمَ، وَبَادِرُوا الْمَوْتَ الَّذِي إِنْ هَرَبْتُمْ أَدْرَكَكُمْ، وَإِنْ أَقَمْتُمْ أَخَذَكُمْ، وَإِنْ نَسِيتُمُوهُ ذَكَرَكُمْ.

وقال عليه السلام : لاَ يُزَهِّدَنَّكَ فِي الْمَعْرُوفِ مَنْ لاَ يَشْكُرُهُ لَكَ، فَقَدْ يَشْكُرُكَ عَلَيْهِ مَنْ لاَ يَسْتَمْتِعُ بِشَيْءٍ مِنْهُ، وَقَدْ تُدْرِكُ مِنْ شُكْرِ الشَّاكِرِ أَكْثَرَ مِمَّا أَضَاعَ الْكَافِرُ، وَاللهُ يُحِبُّ الْـمُحْسِنِينَ.

وقال عليه السلام : كُلُّ وِعَاءٍ يَضِيقُ بِمَا جُعِلَ فِيهِ إِلاَّ وِعَاءَ الْعِلْمِ، فَإِنَّهُ يَتَّسِعُ.

وقال عليه السلام : أَوَّلُ عِوَضِ الْحَلِيمِ مِنْ حِلْمِهِ أَنَّ النَّاسَ أَنْصَارُهُ عَلَى الْجَاهِلِ.

وقال عليه السلام : إِنْ لَمْ تَكُنْ حَلِيماً فَتَحَلَّمْ، فَإِنَّهُ قَلَّ مَنْ تَشَبَّهَ بَقَوْمٍ إِلاَّ أَوْشَكَ أَنْ يَكُونَ مِنْهُمْ.

وقال عليه السلام : مَنْ حَاسَبَ نَفْسَهُ رَبِحَ، وَمَنْ غَفَلَ عَنْهَا خَسِرَ، وَمَنْ خَافَ أَمِنَ، وَمَنِ اعْتَبَرَ أَبْصَرَ،مَنْ أَبْصَرَ فَهِمَ، وَمَنْ فَهِمَ عَلِمَ.

وقال عليه السلام : لَتَعْطِفَنَّ الدُّنْيَا عَلَيْنَا بَعْدَ شِمَاسِهَا عَطْفَ الضَّرُوسِ عَلَى وَلَدِهَا. و تلا عقيب ذلك: وَنُرِيدُ أَنْ نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الاََْرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ.

وقال عليه السلام : اتَّقُوا اللهَ تَقِيَّةَ مَنْ شَمَّرَ تَجْرِيداً، وَجَدَّ تَشْمِيراً، وَكَمَّشَ فِي مَهَلٍ، وَبَادَرَ عَنْ وَجَلٍ نَظَرَ فِي كَرَّةِ الْمَوْئِلِ وَعَاقِبَةِ الْمَصْدَرِ، وَمَغَبَّةِ الْمَرْجِعِ.

وقال عليه السلام : الْجُودُ حَارِسُ الاََْعْرَاضِ، وَالْحِلْمُ فِدَامُ السَّفِيهِ، وَالْعَفْوُ زَكَاةُ الظَّفَرِ، وَالسُّلُوُّ عِوَضُكَ مِمَّنْ غَدَرَ، وَالاِْسْتِشَارَةُ عَيْنُ الْهِدَايَةِ وَقَد خَاطَرَ مَنِ اسْتَغْنَى بِرَأْيِهِ، وَالصَّبْرُ يُنَاضِلُ الْحِدْثَانَ والْجَزَعُ مِنْ أَعْوَانِ الزَّمَانِ، وَأَشْرَفُ الْغِنَى تَرْكُ الْمُنَى وَكَمْ مِنْ عَقْلٍ أَسيِرٍ تَحْتَ هَوَى أَمِيرٍ! وَمِنَ التَّوْفِيقِ حِفْظُ التَّجْرِبَةِ، وَالْموَدَّةُ قَرَابَةٌ مُسْتَفَادَةٌ، وَلاَ تَأْمَنَنَّ مَلُولاً
قال الامام علي (عليه السلام) : الْعَفَافُ زِينَةُ الْفَقْر ، وَالشُّكْرُ زِينَةُ الْغِنَى


يقول الإمام علي (ع):
الدهر يومان: يوم لك ويوم عليك, فإن كان لك فلا تبطر, وإن كان عليك فلا تضجر


151) اذا هبت امرا فقع فيه فأنّ شدّة توقّيه أعظم مما تخاف منه.

152) آلة الرياسة سعة الصدر.

153) ازجر المسيء بثواب المحسن.

154) احصد الشر من صدر غيرك بقلعه من صدرك.

155) اللجاجة تسل الرأي.

156) الطّمع رقّ مؤبد.

157) ثمرة التفريط الندامة و ثمرة الحزم السلامة.

158) لا خير في الصمت عن الحكم كما انه لا خير في القول بالجهل.

159) ما اختلفت دعوتان الا كانت احداهما ضلالة.

160) ما شككت في الحق مذ رأيته.

161) ما كذبت و لا كذّبت و لا ضللت و لا ضلّبي.

162) للظالم البادي غدا في كفّه عضّة.

163) الرحيل وشيك.

164) من ابدى صفحته للحقّ هلك.

165) من لم ينجّه الصبر أهلكه الجزع.
عن الامام الصادق ع
خمس خصال من لم تكن فيه خصلة منها فليس فيه كثير مستمتع اولها الوفاء والثانية الحياء والرابعة حسن الخلق والخامسة وهي تجمع هذه الخصال الحرية

عن الامام الصادق ع
ان الحر حر على جميع احواله :ان نابته نائبة صبر لها , وان تداكت عليه المصائب لم تكسره وان اسر او قهر واستبدل باليسر عسرا كما كان يوسف الصديق المين صلوات الله عليه :لم يضرر حريته ان استعبد وقهر واسر .

عن الامام الصادق ع
ان صاحب الدين .... رفض الشهوات فصار حرا

عن الامام الصادق ع
الاحزان اسقام القلوب , كما ان الامراض اسقام الابدان


عن الامام الصادق ع
الرغبة في الدنيا تورث الغم والحزن ,والزهد في الدنيا راحة القلب والبدن

عن الامام الصادق ع
للما نزلت هذه الاية (لا تمدن عينيك الى ما متعنا به ازواجا منهم ولا تحزن عليهم واخفض جناحك للمؤمنين)قال رسول الله ص :
من لم يتعز بعزاء الله تقطعت نفسه على الدنيا حسرات , ومن رمى ببصره الى ما في يد غيره كثر همه ولم يشف غيظه.
عن الاما م الصادق ع
ان كل شيء يقضاء الله وقدر ,فالحزن لماذا؟

عن الامام الصادق ع
من اصبح على الدنيا حزينا ,اصبح الله عليه ساخطا

عن الامام الصادق ع
من وجد غما ولا يدري ما هو فليغسل راسه
عن الامام الصادق ع
اوحى الله الى عيسى ابن مريم ع اكحل عينيك بميل الحزن اذا ضحك البطالونعن الامام الصادق ع
الحزن من شعار العارفين , لكثرة واردات الغيب على سرائرهم وطول مباهلتهم تحت ستر الكبرياء...ولو حجب الحزن عن قلوب العارفين ساعة لاستغاثوا , ولو وضع في قلوب غيرهم لاستنكروه

عن الامام الصادق ع
ان كان الموت حقا الفرح لماذا؟

عن الامام الصادق ع
نفس المهموم لنا المغتم لظلمنا تسبيح ,زهمه لامرنا عبادة
عن الامام الصادق ع
ان من حقيقة الايمان ان تؤثر الحق وان ضرك على الباطل
وان نفعك
عن الامام الصادق ع
ان الله ادا اراد بعبد خيرا شرح صدره للاسلام فاذا اعطااه ذلك نطق لسانه بالحق ووعقد قلبه عليه فعمل به
فاذا جمع الله له ذالك تم له اسلامه...
واذا لم يرد اله يعيد خيرا وكله الى نفسه , وكان صدره ضيقا حرجا ,فان جرى على لسانه حق لم يعقد قلبه عليه , واذا لم يعقد قلبه عليه لم يعطه الله العمل به

قال الإمام الصادق عليه السلام : « الذنوب التي تغير النِّعم البغي... والتي تهتك الستر شرب الخمر والتي تحبس الرزق الزنا ، والتي تعجل الفناء قطيعة الرحم ، والتي تردُّ الدعاء وتُظلم الهواء عقوق الوالدين »

قال أبو جعفر : ((من كف عن أعراض الناس أقاله الله نفسه يوم القيامة و من كف غضبه عن الناس كف الله عنه غضبه يوم القيامة)).

منقول من هنا

http://www.yahosein.com/vb/showthread.php?t=37805&page=2


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhaydarion.ahlamontada.com
 
من حكم اهل البيت عليهم السلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
alhaydarion :: القسم الإسلامي :: الابحاث العقائدية-
انتقل الى: