alhaydarion

alhaydarion

فكر ثقافة وحوار
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» كتاب عظمة الدين الإسلامي للسيد محمد حسن ترحيني العاملي
الإثنين 14 أبريل 2014, 11:34 am من طرف أبو محمد العاملي

» كتب للتحميل في الصحة والطب
الأحد 27 يناير 2013, 6:47 pm من طرف أبو محمد العاملي

» كتب في تاريخ وتراث جبل عامل - المكتبة العاملية
الجمعة 18 يناير 2013, 4:25 pm من طرف أبو محمد العاملي

» كتاب : مقتطفات من الشعر السيد قاسم العباوي (الترحيني العاملي)
الجمعة 11 يناير 2013, 5:41 pm من طرف أبو محمد العاملي

» كتب في الأدب الشعبي و الشعر والأدب واللغة والشعراء
الجمعة 11 يناير 2013, 5:41 pm من طرف أبو محمد العاملي

» كتاب : صور توثيقية من طريق الهجرة النبوية - عبد الله القاضي
الجمعة 11 يناير 2013, 5:40 pm من طرف أبو محمد العاملي

» كتب السيد محمد حسن ترحيني العاملي
الجمعة 11 يناير 2013, 5:39 pm من طرف أبو محمد العاملي

» كتب السيد نجيب خلف
الجمعة 11 يناير 2013, 5:38 pm من طرف أبو محمد العاملي

» كتب السيد نجيب خلف
الجمعة 11 يناير 2013, 5:38 pm من طرف أبو محمد العاملي

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
خادم النبي
 
يتيم آل محمد
 
يتيم علي
 
الحر العاملي
 
أميري علي
 
حمزة
 
أبو محمد العاملي
 
صادقة
 
مصباح الدجى
 
جعفري
 
تصويت
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط www.howa.com على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط alhaydarion على موقع حفض الصفحات
شاطر | 
 

 الرد على شبهة : النبي صلى الله عليه وآله يقبل فاطمة بين ثدييها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحر العاملي
Admin


عدد المساهمات: 50
تاريخ التسجيل: 24/01/2010
العمر: 34


مُساهمةموضوع: الرد على شبهة : النبي صلى الله عليه وآله يقبل فاطمة بين ثدييها   الثلاثاء 26 يناير 2010, 1:55 am

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد

طرح علي احد اتلأخوة السلفية هذا الاشكال :

يدعي الشيعة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يضع لسانه في فم فاطمةا لزهراء رضي الله عنها ويضع وجههه الكريم بين ثدييها ؟! .
.................................................. .................................................. ..........................

عن حذيفة قال كان النبي ص لا ينام حتى يقبل عرض وجنة فاطمة ع أو بين ثدييها ‏


‏ و عن جعفر بن محمد ع قال كان رسول الله ص لا ينام حتى يضع وجهه الكريم بين ثديي فاطمة ع‏

‏ بحارالأنوار ج : 43 ص : 78‏

فهل هذا هو الخلق العظيم عند الإمامية!!؟

لا أحد يقبل بهذا لبناته , ويقبلونه لسيد الخلق عليه الصلاة والسلام

أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يضع لسانه في فم فاطمة رضي الله عنها وبين ثدييها ؟! .

.


وكان جوابنا ما يلي :

[size=24]

ننقل الرد من كتاب الحقيقة ...........الرد :

وأقول : الروايات المشار إليها روايات ضعيفة مرسلة ، ذكرها المجلسي في البحارمن غير أسانيد.

ولو سلَّمنا بصحَّتها فهي لا تنافي الآداب، فإن النبي (ص) إنما كان يقبّلها تقبيل أبوَّة ومحبَّة وإجلال، وليس تقبيل شهوة ولذة، وهذا لا محذور فيه.

وأما المراد بوضع الوجه بين الثديين فهو وضعه على الصدر فوق الثديين وأسفل العنق، لا على نفس الثديين.

هذا مع أن أكثر علماء أهل السنة يجوِّزون تقبيل الولد والبنت في أي موضع منهما ما عدا العورة.

قال ابن حجر: قال ابن بطال: يجوز تقبيل الولد الصغير في كل عضو منه، وكذا الكبير عند أكثر العلماء ما لم يكن عورة، وتقدم في مناقب فاطمة عليها السلام أنه (ص) كان يقبِّلها، وكذا كان أبو بكر يقبِّل ابنته عائشة (1).

..........و لقد أوضحنا المراد بوضع الوجه بين الثديين، ولا محذور أن يضع الوالد الرحيم الشفيق وجهه على صدر ابنته محبَّة ورحمة وإجلالاً.


(1) فتح الباري 10/350.



.................................................. ........... 173

ولا ندري هل اطّلع الكاتب على الروايات التي رواها أهل السنة في تقبيل النبي (ص) لابنته الزهراء عليها السلام أم لا؟! فإنها لا تقل في مضمونها عن هذه الروايات، بل ربما زادت.

فقد روى محب الدين الطبري في (ذخائر العقبى) روايات مختلفة في هذا الباب، فقال:
1.....ذكر ما جاء أنه (ص) كان يقبِّلها في فيها ويمصها لسانه: عن عائشة رضي الله عنها قالت : قلت : يا رسول الله مالك إذا قبَّلت فاطمة جعلتَ لسانك في فيها كأنك تريد أن تلعقها عسلاً؟ فقال (ص): إنه لما أُسري بي أدخلني جبريل الجنة، فناولني تفاحة فأكلتها، فصارت نطفة في ظهري، فلما نزلت من السماء واقعت خديجة، ففاطمة من تلك النطفة، كلما اشتقت إلى تلك التفاحة قبَّلتها. خرجه أبو سعد في شرف النبوة.

وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: كان النبي (ص) يكثر القبل لفاطمة، فقالت له عائشة: إنك تكثر تقبيل فاطمة! فقال (ص): إن جبريل ليلة أسرى بي أدخلني الجنة، فأطعمني من جميع ثمارها، فصار ماءاً في صلبي، فحملت خديجة بفاطمة، فإذا اشتقت لتلك الثمار قبَّلت فاطمة، فأصبت من رائحتها جميع تلك الثمار التي أكلتها. خرجه أبو الفضل بن خيرون.

وعنه أن النبي (ص) كان إذا جاء من مغزاه قبَّل فاطمة، خرجه ابن السرى.

وعن عائشة رضي الله عنها أن النبي (ص) قبَّل يوماً نحر فاطمة. خرجه الحربي، وخرجه الملا في سيرته، وزاد: فقلت له: يا رسول الله فعلت شيئاً لم تفعله؟ فقال: يا عائشة إني إذا اشتقتُ إلى الجنة قبَّلتُ نحر فاطمة (1). انتهى.

وأخرج الحاكم في المستدرك عن سعد بن مالك، قال: قال رسول الله (ص) :


(1) ذخائر العقبى، ص 36.



174 .................................................. ..........................

أتاني جبريل عليه الصلاة والسلام بسفرجلة من الجنة، فأكلتها ليلة أُسري بي، فعلقتْ خديجة بفاطمة، فكنت إذا اشتقت إلى رائحة الجنة شممتُ رقبة فاطمة (1).

وفي حديث آخر رواه الحاكم بسنده عن أبي ثعلبة جاء فيه: كان رسول الله (ص) إذا رجع من غزاة أو سفر أتى المسجد ، فصلى فيه ركعتين ، ثم ثنى بفاطمة رضي الله عنها ، ثم يأتي أزواجه، فلما رجع خرج من المسجد تلقَّتْه فاطمة عند باب البيت تلثم فاه... (2).

قال المناوي في فيض القدير: وكانت فاطمة من فضلاء الصحابة وبلغاء الشعراء، وكانت أحب أولاده إليه، وإذا قدمت عليه قام إليها وقبَّلها في فمها (3).

وقال أيضاً: (كان ـ يعني النبي (ص) ـ كثيراً ما يقبِّل عُرْف) ابنته (فاطمة) الزهراء، وكان كثيراً ما يقبلها في فمها أيضاً. زاد أبو داود بسند ضعيف: ويمص لسانها (4).

فما يقول الكاتب في مص اللسان وتقبيل النحر وشمِّه ولثم الفم، هل هو جائز عنده أم أنه لا يجوز؟!

هذا مع أن أهل السنة رووا في كتبهم عن عائشة أموراً منكرة لا أدري لماذا تعامى الكاتب عنها.

منها: ما أخرجه أبو داود في سننه، وأحمد في مسنده، والبيهقي في سننه الكبرى عن عائشة: أن رسول الله (ص) كان يقبلها وهو صائم ويمص لسانها (5).

وقال الزرقاني: وللبيهقي عنها ـ أي عن عائشة ـ أنه (ص) كان يقبِّلها وهو صائم ويمص لسانها


(1) المستدرك 3/156 ط حيدرآباد، 3/169 ط محققة. الدر المنثور 5/218.
(2) المستدرك 3/156 ط حيدرآباد، 3/169 ط محققة.
(3) فيض القدير 1/105.
(4) المصدر السابق 5/174.
(5) سنن أبي داود 2/312. السنن الكبرى للبيهقي 4/234. مسند أحمد 6/123، 234.



الحقيقة في انتساب الشيعة لأهل البيت .................................................. ........... 175

وفيه جواز الإخبار عن مثل هذا مما يجري بين الزوجين على الجملة للضرورة، وأما في حال غير الضرورة فمنهي عنه (1).

بل إنهم رووا ما هو أعظم من ذلك، فقد أخرج الطبراني في معجمه الكبير، والضياء المقدسي في الأحاديث المختارة وغيرهما عن ابن عباس أنه قال: رأيتُ رسول الله (ص) فرَّج فخذي الحسين وقَبَّلَ زُبَيْبته (2).

قال الهيثمي في مجمع الزوائد: رواه الطبراني، وإسناده حسن (3).

وأخرج البيهقي في سننه الكبرى بسنده عن عبد الرحمن بن أبي ليلى قال: كنا عند النبي (ص)، فجاء الحسن، فأقبل يتمرَّغ عليه، فرفع عن قميصه، وقبَّل زُبَيْبته (4).

فماذا يقول الكاتب في أمثال هذه الروايات التي رووها في كتبهم؟!



(1) شرح الزرقاني على موطأ الإمام مالك 2/219.
(2) الأحاديث المختارة 9/555. المعجم الكبير 3/45، 12/108. الإصابة 1/611.
ذخائر العقبى، ص 221. سير أعلام النبلاء 3/253. إلا أن فيه الحسن بدل الحسين.
(3) مجمع الزوائد 9/186.
(4) السنن الكبرى للبيهقي 1/137.


الرد منقول من هنا :


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
__________________[b] lol![/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الحر العاملي
Admin


عدد المساهمات: 50
تاريخ التسجيل: 24/01/2010
العمر: 34


مُساهمةموضوع: رد: الرد على شبهة : النبي صلى الله عليه وآله يقبل فاطمة بين ثدييها   الثلاثاء 26 يناير 2010, 10:22 am

اللهم صل على محمد وآل محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الرد على شبهة : النبي صلى الله عليه وآله يقبل فاطمة بين ثدييها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
alhaydarion ::  :: -