alhaydarion

alhaydarion

فكر ثقافة وحوار
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
خادم النبي
 
يتيم آل محمد
 
يتيم علي
 
الحر العاملي
 
أميري علي
 
حمزة
 
أبو محمد العاملي
 
صادقة
 
مصباح الدجى
 
جعفري
 
تصويت
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط www.howa.com على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط alhaydarion على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 ما ورد في البول واقفا في كتب الفريقين ...والطعن السلفي في النبي الأعظم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يتيم آل محمد
Admin
avatar

عدد المساهمات : 89
تاريخ التسجيل : 23/01/2010
العمر : 28


الورقة الشخصية
تجربة:

مُساهمةموضوع: ما ورد في البول واقفا في كتب الفريقين ...والطعن السلفي في النبي الأعظم   الجمعة 19 فبراير 2010, 8:11 am

ما
ورد في البول واقفا في كتب الفريقين ...والطعن السلفي في النبي الأعظم



عائشة تقول من أخبركم أن النبي الأعظم بال قائما فلا
تصدقوه ...بل وتقسم على ذلك ...وعمر يقول ما بلت قائما منذ أسلمت ...وابن
مسعود أنه من الجفاء ومثله في ذلك بريدة والحسن البصري والشعبي وأبو موسى
بل قد ورد النهي عن النبي الأعظم عن ذلك
( يا
عمر:لا تبل قائما
) ومثله عن جابر:

الاستذكار المؤلف : أبو عمر يوسف بن عبد الله بن عبد البر النمري الناشر :
دار الكتب العلمية – بيروت الطبعة الأولى ، 1421 – 2000 تحقيق : سالم محمد
عطا ، محمد علي معوض عدد الأجزاء : 8 [ جزء 1 - صفحة 361 ]
وعن عمر قال ما بلت قائما منذ أسلمت وعن بن مسعود وبن بريدة
والشعبي أنهم قالوا من الجفاء أن يبول قائما وعن الحسن أنه كره البول
قائما وعن مجاهد قال ما بال رسول الله قائما إلا مرة في كثيب أعجبه قال أبو
عمر من أجاز البول قائما فإنما أجازه خوف ما يحدثه البائل جالسا في الأغلب
من الصوت الخارج عنه إذا لم يمكنه التباعد عمن يسمعه
)

الموطأ - رواية محمد بن الحسن [ جزء 3 - صفحة 506 ]( قالت عائشة : من حدثكم أن رسول الله بال قائما فلا تصدقوه أخرجه النسائي والترمذي وقال : إنه أحسن شيء في الباب
والحاكم وقال : صحيح على شرط الشيخين كذا فصله السيوطي في " مرقاة الصعود
إلى سنن أبي داود " و " زهر الربى على المجتبى
)

المستدرك على الصحيحين المؤلف : محمد بن عبدالله أبو
عبدالله الحاكم النيسابوري الناشر : دار الكتب العلمية – بيروت الطبعة
الأولى ، 1411 – 1990 تحقيق : مصطفى عبد القادر عطا عدد الأجزاء : 4 مع
الكتاب : تعليقات الذهبي في التلخيص [ جزء 1 - صفحة 295 ]ح 660 ( أخبرنا
أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي ثنا سعيد بن مسعود ثنا عبيد الله بن موسى
أنبأ إسرائيل عن المقدام بن شريح عن أبيه قال
: سمعت عائشة تقسم بالله ما رأى أحد رسول الله صلى الله عليه و
سلم يبول قائما منذ أنزل عليه الفرقان
هذا
حديث صحيح على شرط الشيخين
) و[ جزء 1 - صفحة
295 ]ح661( حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ عبد الله بن أحمد بن حنبل
حدثني محمد بن مهدي ثنا عبد الرزاق عن ابن جريج عن عبد الكريم بن أبي
المخارق عن نافع عن ابن عمر عن عمر رضي الله عنه قال
: رآني رسول الله صلى الله عليه و سلم و أنا أبول قائما فقال
يا عمر لا تبل قائما قال : فما بلت قائما بعد و روي عن أبي هريرة عن النبي
صلى الله عليه و سلم في النهي عن
ه ).

مورد الظمان للهيثمي ط الأولى الناشر دار الثقافة
العربية ج 1 ص 245 عن ابن عمر (
لا تبل واقفا
)

صحيح ابن حبان بترتيب ابن بلبان المؤلف : محمد بن حبان
بن أحمد أبو حاتم التميمي البستي الناشر : مؤسسة الرسالة – بيروت الطبعة
الثانية ، 1414 – 1993 تحقيق : شعيب الأرنؤوط عدد الأجزاء : 18 الأحاديث
مذيلة بأحكام شعيب الأرنؤوط عليها [ جزء 4 - صفحة 278 ] ح 1430 ( أخبرنا
عمران بن موسى بن مجاشع قال : حدثنا عثمان بن أبي شيبة قال : حدثنا شريك عن
المقدام بن شريح عن أبيه :
عن عائشة قالت :
من حدثك أن نبي الله صلى الله عليه وسلم كان يبول قائما فكذبه أنا رأيته
يبول قاعدا
قال شعيب الأرناؤوط : حديث صحيح ).

مصنف ابن أبي شيبة [ جزء 1 - صفحة 116 ] ح 1327 ( حدثنا
وكيع عن كهمس عن بن بريدة قال كان يقال
من
الجفاء أن يبول قائما
).

الجامع الصحيح سنن الترمذي المؤلف : محمد بن عيسى أبو
عيسى الترمذي السلمي الناشر : دار إحياء التراث العربي – بيروت تحقيق :
أحمد محمد شاكر وآخرون عدد الأجزاء : 5 الأحاديث مذيلة بأحكام الألباني
عليها [ جزء 1 - صفحة 17 ]ح 12 ( حدثنا علي بن حجر أخبرنا شريك عن المقدام
بن شريح عن أبيه عن عائشة قالت
: من حدثكم أن
النبي صلى الله عليه وسلم كان يبول قائما فلا تصدقوه ما كان يبول إلا قاعدا
[ قال ] و في الباب عن عمر و بريدة و عبد
الرحمن بن حسنة [ قال أبو عيسى ]
حديث عائشة
أحسن شيء في الباب و أصح
وحديث عمر إنما روى من
حديث عبد الكريم بن أبي المخلوق عن نافع عن ابن عمر عن عمر قال رآني النبي
صلى الله عليه وسلم [ و أنا ] أبول قائما فقال يا عمر لا تبل قائما فما بلت
قائما بعد [ قال أبو عيسى ] و إنما رفع هذا الحديث عبد الكريم بن أبي
المخارق وهو ضعيف عند أهل الحديث ضغفه أيوب السختيانى و تكلم فيه وروى عبيد
الله عن نافع ابن عمر قال قال عمر [ رضي الله عنه ] ما بلت قائما منذ
أسلمت و هذا أصح من حديث عبد الكريم وحديث بريدة في هذا غير محفوظ و معنى
النهي عن البول قائما على التأديب لا على التحريم و قد روى عن عبد الله بن
مسعود قال
إن من الجفاء أن تبول وأنت قائم قال الشيخ الألباني : صحيح ) (1)

عمدة القاري[ جزء 3 - صفحة 138 ] ( وأخرج ابن المنذر من
طريق عبد الرحمن بن الأسود عن أبيه أنه سمع أبا موسى
ورأى رجلا يبول قائما قال ويحك أفلا قاعدا ثم ذكر قصة بني
اسرائيل
) ومغني المحتاج [ جزء 1 - صفحة 41 ] (
ولا يبول قائما لخبر الترمذي وغيره )

الشرح الكبير [ جزء 1 - صفحة 114 ] ( ويستحب أن يبول قاعدا لئلا يترشش عليه ولأنه أستر وأحسن قال
ابن مسعود : من الجفاء أن تبول وأنت قائم قالت عائشة : من حدثكم أن النبي
صلى الله عليه وسلم كان يبول قائما فلا تصدقوه ما كان يبول إلا قاعدا قال
الترمذي : هذا أصح شيء في الباب وقد رويت الرخصة فيه عن عمر وعلي وابن عمر
وزيد بن ثابت لما [ روى حذيفة أن النبي صلى الله عليه وسلم أتى سباطة قوم
فبال قائما ] رواه البخاري و مسلم والأول أولى لما [ روى عمر بن الخطاب قال
رآنى رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا أبول قائما فقال : يا عمر لا تبل
قائما فما بلت قائما بعد ] رواه ابن ماجة و [ عن جابر قال نهى رسول الله
صلى الله عليه وسلم أن يبول قائما ] رواه ابن ماجة ) والروضة الندية [ جزء 1
- صفحة 27 ] ( وروي عن عمر عند الترمذي [ أن النبي صلى الله عليه وسلم
نهاه أن يبول قائما
] ).

ثم هو أنقى وأطهر :
المهذب [ جزء 1 - صفحة 54 ] ( ويكره أن يبول قائما من غير عذر لما روي عن عمر رضي الله
عنه أنه قال : ما بلت قائما منذ أسلمت ولأنه لا يأمن أن يترشش عليه
).

المصنف في الأحاديث والآثار المؤلف : أبو بكر عبد الله
بن محمد بن أبي شيبة الكوفي الناشر : مكتبة الرشد – الرياض الطبعة الأولى ،
1409 تحقيق : كمال يوسف الحوت عدد الأجزاء : 7 [ جزء 1 - صفحة 116 ] ح
1315 ( حدثنا يحيى بن سعيد عن محمد بن أبي يحيى عن عمر بن عبد الرحمن قال
رأيت سعيد بن المسيب يبول قائما فقلت يا أبا محمد تبول
قائما أما تخشى أن يصيبك فقال لي أما تبول أنت قائما قلت لا قلت ذاك أرد لك
)

من الآداب قضاء الحاجة :
عمدة القاري[ جزء 2 - صفحة 279 ] (...والرمة وأن لا يتوضأ في المغتسل لقوله عليه الصلاة والسلام
لا يبولن أحدكم في مغتسله وينزع خاتمه إذا كان فيه اسم الله تعالى رواه
النسائي وارتياد الموضع الدمث وأن لا يستقبل الشمس والقمر وأن لا يبول
قائما ولا في طريق الناس
...)

لطائف :
رجل من ضمن ما ضعف به أنه يبول قائما !
الكامل في ضعفاء الرجال المؤلف : عبدالله بن عدي بن عبد
الله بن محمد أبو أحمد الجرجاني الناشر : دار الفكر – بيروت الطبعة
الثالثة ، 1409 – 1988 تحقيق : يحيى مختار غزاوي عدد الأجزاء : 7 [ جزء 3 -
صفحة 460 ] ( حدثنا أحمد ثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا جرير قال أتيت سماك بن
حرب
فرأيته يبول قائما فرجعت ولم اسأله عن
شيء قلت قد خرف
) ومثله في الكامل في الضعفاء
للعقيلي [ جزء 3 - صفحة 460 ] والأم [ جزء 6 - صفحة 289 ] (
رجلا صالحا يجرح رجلا مستهلا بجرحه فألح عليه بأي شيء تجرحه
؟ فقال : ما يخفى على ما تكون الشهادة به مجروحة فلما قال له الذي يسأله
عن الشهادة : لست أقبل هذا منك إلا أن تبين قال : رأيته يبول قائما قال : و
ما بأس بأن يبول قائما ؟ قال : ينضج على ساقيه و رجليه و ثيابه ثم يصلي
قبل أ ينقيه قال : أفرأيته فعل فصلى قبل أن ينقيه و قد نضج عليه ؟ قال : لا
و لكني أراه سيفعل و هذا الضرب كثير في العالمين
) والرفع والتكميل في الجرح والتعديل المؤلف : أبو الحسنات
محمد عبد الحي اللكنوي الهندي الناشر : مكتب المطبوعات الإسلامية – حلب
الطبعة الثالثة ، 1407هـ تحقيق : عبد الفتاح أبو غدة عدد الأجزاء : 1 [ جزء
1 - صفحة 81 ] (
ومنها انه انه سئل الحكم بن
عتيبة لم لم ترو عن زاذان قال كان كثير الكلام ومنها انه رأى جرير سماك بن
حرب يبول قائما فتركته
) وتوضيح الأفكار لمعاني
تنقيح الأنظار المؤلف : محمد بن إسماعيل الأمير الحسني الصنعاني الناشر :
المكتبة السلفية - المدينة المنورة تحقيق : محمد محي الدين عبد الحميد عدد
الأجزاء : 2 [ جزء 2 - صفحة 145 ] ( وعن جرير أنه قال رأيت سمااك بن الحارث
في شرح الزين بن حرب
يبول قائما فلم أكتب عنه
) وفتح المغيث شرح ألفية الحديث المؤلف : شمس الدين
محمد بن عبد الرحمن السخاوي الناشر : دار الكتب العلمية – لبنان الطبعة
الأولى ، 1403هـ عدد الأجزاء : 3 [ جزء 1 - صفحة 304 ] ( وقال جرير بن عبد
الحميد أتيت سماك بن حرب
فرأيته يبول قائما
فلم أسأله عن حرف قلت قد خرف
).

أبو حنيفة ينصح سكران بالبول من جلوس بعد أن رآه
يبول قائما
:
تاريخ بغداد المؤلف : أحمد بن علي أبو بكر الخطيب
البغدادي الناشر : دار الكتب العلمية – بيروت عدد الأجزاء : 14 [ جزء 13 -
صفحة 377 ] (
مر أبو حنيفة بسكران يبول قائما
فقال أبو حنيفة لو بلت جالسا قال فنظر في وجهه وقال ألا تمر يا مرجئ قال له
أبو حنيفة هذا جزائي منك صيرت إيمانك كايمان جبريل
) ومثله تاريخ دمشق [ جزء 59 - صفحة 307 ]

الدعاء على نصرانيا للبول واقفا
حلية الأولياء وطبقات الأصفياء المؤلف : أبو نعيم أحمد
بن عبد الله الأصبهاني الناشر : دار الكتاب العربي – بيروت الطبعة الرابعة ،
1405 عدد الأجزاء : 10[ جزء 8 - صفحة 229 ] ( أخبرنا عبدالله بن جعفر ثنا
احمد بن عصام حدثني سليمان بن معاذ ببغداد أخبرني من عادل محمد بن يوسف الى
بغداد وقال من بغداد إلى الشام قال
فما سمعت
له كلاما ألا يوما واحدا حانت منه التفاتة فرأى نصرانيا يبول قائما فأعرض
عنه وقال ... بعدا وسحقا من هالك ... يا قومة النار على نفسه ...
حدثنا ابو محمد بن حيان ثنا محمد بن سعيد بن يحيى مثله
).

الصحابي سعد بن عبادة قتل بسبب بوله قائما
مصنف عبد الرزاق المؤلف : أبو بكر عبد الرزاق بن همام
الصنعاني الناشر : المكتب الإسلامي – بيروت الطبعة الثانية ، 1403 تحقيق :
حبيب الرحمن الأعظمي عدد الأجزاء : 11[ جزء 11 - صفحة 434 ]ح20931(أخبرنا
عبد الرزاق عن معمر عن قتادة قال
قام سعد بن
عبادة يبول ثم رجع فقال إني لأجد في ظهري شيئا فلم يلبث أن مات فناحته الجن
فقالوا ... قتلنا سيد الخزرج ... سعد بن عبادة ... ... رميناه بسهمين فلم
نخط فؤاده


العظمة المؤلف : عبد الله بن محمد بن جعفر بن حيان
الأصبهاني أبو محمد الناشر : دار العاصمة – الرياض الطبعة الأولى ، 1408
تحقيق : رضاء الله بن محمد إدريس المباركفوري عدد الأجزاء : 5 [ جزء 5 -
صفحة 1673 ] (السيريني حدثنا ابن عون عن ابن سيرين أن سعد بن عبادة رضي
الله عنه
أتى سباطة قوم فبال قائما فخر ميتا
فقالت الجن ... نحن قتلنا سيد الخز ... رج سعد بن عبادة ... رميناه بسهمي
... ن فلم نخط فؤاده
).

تفسير القرطبي[ جزء 1 - صفحة 352 ] ( وقد قتلت سعد بن
عبادة رضي الله عنه وذلك أنه وجد ميتا في مغتسله وقد أحضر جسده ولم يشعروا
بموته حتى سمعوا قائلا يقول ولا يرون أحدا : ( قد قتلنا سيد الخز ... زج
سعد بن عبادة ) ( ورميناه بسهميـ ... فلم نخط فؤاده ) وأسد الغابة ج 1 ص
434 والطبقات الكبرى ج3 ص 617 وج 7 ص 390 وتاريخ دمشق ج20 ص 266 وعمدة
القارئ ج 24 ص 12 وغيره من المصادر كثر.



لكن النبي الأعظم !
الجامع الصحيح المختصر المؤلف : محمد بن إسماعيل أبو
عبدالله البخاري الجعفي الناشر : دار ابن كثير ، اليمامة – بيروت الطبعة
الثالثة ، 1407 – 1987 تحقيق : د. مصطفى ديب البغا أستاذ الحديث وعلومه في
كلية الشريعة - جامعة دمشق عدد الأجزاء : 6 مع الكتاب : تعليق د. مصطفى ديب
البغا [ جزء 1 - صفحة 90 ] باب البول عند صاحبه والتستر بالحائط ح223(
حدثنا عثمان بن أبي شيبة قال حدثنا جرير عن منصور عن أبي وائل عن حذيفة قال
:
رأيتني أنا والنبي صلى الله عليه وسلم
نتماشى فأتى سباطة قوم خلف حائط فقام كما يقوم أحدكم فبال فانتبذت منه
فأشار إلي فجئته فقمت عند عقبه حتى فرغ
) وصحيح
مسلم المؤلف : مسلم بن الحجاج أبو الحسين القشيري النيسابوري الناشر : دار
إحياء التراث العربي – بيروت تحقيق : محمد فؤاد عبد الباقي عدد الأجزاء : 5
مع الكتاب : تعليق محمد فؤاد عبد الباقي [ جزء 1 - صفحة 228 ]ح ( 273 )
حدثنا يحيى بن يحيى التميمي أخبرنا أبو خيثمة عن الأعمش عن شقيق عن حذيفة
قال :
كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم فانتهى
إلى سباطة قوم فبال قائما فتنحيت فقال أدنه فدنوت حتى قمت عند عقبيه فتوضأ
فمسح على خفيه [ ش ( سباطة قوم
)


السباطة هي ملقى القمامة والتراب ونحوهما تكون بفناء الدور مرفقا لأهلها
قال الخطابي ويكون ذلك في الغالب سهلا منثالا ؟ ؟ يخد فيه البول ولا يرتد
على البائل ) ومن أراد المزيد زدناه ... اكتفيت بهذا للاتفاق عليه .

فهل نكذب حذيفة وابن عمر ونصدق عائشة لأن كلامها أكثر
منطقية ورزانة ومناسبة لمقام النبي الأعظم ـ صلى الله عليه وآله وسلم ـ ؟
ولأن ابن مسعود قال أن البول قائما من الجفاء والنبي الأعظم ـ صلى الله
عليه وآله وسلم ـ ما يكون عن الجفاء وعمر لا يفعل ذلك ولم يفعله منذ اسلم
فكيف بالنبي الأعظم ـ صلى الله عليه وآله وسلم ـ؟!ولأنه قد ورد أنه نهى عن
ذلك ؟ ثم هل يعقل أن النبي الأعظم يفعل ذلك عند الدور حيث لا يؤمن من عين
الرائي بالخطأ ....! ثم كيف يتحرج من كان مع النبي الأعظم من يكون بالقرب
من النبي الأعظم وهو يفعل ذلك ...فإن مشاهدة الفعل جليا واضحا مستهجنة وإن
لم يرً العورة ...وفي روايتهم أن النبي الأعظم يقضي الحاجة بشكل واضح ولهذا
قال الصحابي ( فانتبذت منه) لكن السلفية يزعمون أن النبي الأعظم ( فأشار
إلي فجئته فقمت عند عقبه حتى فرغ )... هذا المنسوب للنبي الأعظم لا يليق أن
ينسب له فهو مستهج جدا من الإنسان العادي فكيف بالنبي الأعظم ؟! أم أن
قدسية البخاري ومسلم وبعض الصحابة ستجعلكم تصورون على أن النبي الأعظم ـ
صلى الله عليه وآله وسلم ـ قد فعل ذلك ؟


الخلاص :
إنهم نسبوا للنبي الأعظم ما اعتبر من الجفاء ومن يتنزه
عنه حتى كان القسم على أنه لم يفعله من عائشة وحتى حد بعمر أن يقول أنه لم
يفعله منذ أسلم ...وأنه فعل ذلك في سباطة قوم وعندما كان يتمشى مع صاحبه
حتى اضطر الرجل أن يبتعد ومع ذلك يشير إليه ليأتيه عند عقبه


وجهة نظر :
فتح الباري - ابن حجر [ جزء 1 - صفحة 330 ] ( وسلك أبو عوانة في صحيحه وبن شاهين فيه مسلكا آخر فزعما أن
البول عن قيام منسوخ واستدلا عليه بحديث عائشة الذي قدمناه ما بال قائما
منذ انزل عليه القرآن وبحديثها أيضا من حدثكم أنه كان يبول قائما فلا
تصدقوه ما كان يبول الا قاعدا
...)

الموضوع في روايات آل محمد :
بحار الأنوار - العلامة المجلسي - ج 77 - ص 173( عن أبي
جعفر عليه السلام قال
: من تخلى على قبر ، أو
بال قائما ، أو بال في ماء قائم أو مشى في حذاء واحد ، أو شرب قائما ، أو
خلا في بيت وحده ، أو بات على غمر فأصابه شئ من الشيطان لم يدعه إلا أن
يشاء الله ، وأسرع ما يكون الشيطان إلى الإنسان وهو على بعض هذه الحالات
..الكافي :ج6 ص 533 ) وسائل الشيعة للحر العاملي ج 1 ص 329
وص 331 وج 5 ص 330 وج 3 ص 581 ومستدرك الوسائل ج 1 ص 262 و ج 3 ص 463 وج 10
ص 367 وقال (
وروي في الصحيح ثم أورد الرواية
) ومشرق الشمسين للبهائي العاملي ص 306 وذخيرة
المعاد ج 1 ص 22 وكشاف اللثام للفاضل الهندي ج 1 ص 23 وكشف الغطاء للشيخ
جعفر كاشف الغطاء ج 1 ص 392 ومستند الشيعة للمحقق النراقي ج 1 ص 392 (
قال وفي صحيحة ابن مسلم ...)
وجواهر الكلام للشيخ الجواهري ج 2 ص 75 وشرح نجاة العباد للآخوند ج 1 ص 312
(
قال وفي صحيحة ابن مسلم ...) وكتاب الطهارة ج 3 ص 460 ومصباح المنهاج للسيد سعيد
الحكيم ج 3 ص 151


أقول ـ أسد الله الغالب ـ وسند الرواية صحيح لهذا فلا داعي للإطالة

حدائق الناضرة - المحقق البحراني - ج 2 - ص 84 في ذكر المكروهات ( و ( منها ) - البول قائما ، لما تقدم
في صحيحة محمد بن مسلم وغيرها أيضا ، وفي بعضها أنه من الجفاء
) .

منتهى المطلب (ط.ج) - العلامة الحلي - ج 1 - ص 244 ( ومن طريق الخاصة : ما رواه ابن بابويه في كتابه ، عن رسول
الله صلى الله عليه وآله ، قال : ( البول قائما من غير علة من الجفاء
والاستنجاء باليمين من الجفاء
) ومثله في ص 40

وفي هامش الرسالة السعدية - العلامة الحلي - ص 77 (
قال ابن أبي جمهور : وروي عن حذيفة عنه ( صلى الله
عليه وآله ) : أنه كره البول قائما ، وقال : إنه ( صلى الله عليه وآله ) :
ما بال قائما قط
) ، ينظر : عوالي اللئالي
العزيزية : ج 1 ص 31 ، وينظر : هامش رقم 2 ، من نفس الصفحة .


تلاعب سلفي وهابي رخيصة :
ولما سأل الشيخ السلفي عثمان الخميس عن ذلك في
المناظرات التي جرت على قناة المستغلة قال الشيخ بأن ذلك وارد عندكم يا
شيعة حيث سئل الصادق عن البول قائما فقال لا بأس كما في الكافي !


تعليقي على كلام الشيخ عثمان :
أولا :
قياسه قياس مع الفارق كما لا يخفى على عاقل فبين
الأمرين بون شاسع كما بين السماء والأرض فأن ما ورد عندهم صورة مشينة
مستهجنة لا يقوم بها إلا الأعراب الأجلاف وهم ينسبونه إلى النبي الأعظم
...ثم
للأسف هو لم يكن أمنيا بل تلاعب ووجه التلاعب هو أنه بتر الرواية فإن ذلك
لظرف كما صرحت به الرواية لا مطلقا فأفسد المعنى وحرف الكلم عن مواضعه كما
يفعلون المحرفون ثم هي مرسلة ولم يشر إلى ذلك ثم ابن أبي عمير يرويها عن
رجل عن الصادق ...فمن هو ذلك الرجل؟ ومن وثقه ؟! وهذا هو نص الرواية من
كتاب الكافي ج6 ص500 (باب الحمّام) 12808( علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن
ابن أبي عمير ، عن رجل ، عن أبي عبدالله عليه السلام قال : سألته عن الرجل
يطلي فيبول وهو قائم ؟ قال : لا بأس به) فالسائل لم يكن في صدد السؤال عن
البول واقفا مطلقا بل في البول حال الطلاء وذلك ـما روي( أن من جلس وهو
متنور خيف عليه الفتق ) كما في كتاب من لايحضره الفقيه ج1/119 رقم257 ولهذا
قال الحر العاملي ـ قدس ـ ( هذا وجه الرخصة ، وإلاّ فالكراهة ثابتة كما
مضى في حديث التخلّي على قبر ، وفي حديث الحدث قائماً وغير ذلك )و وفي
الوسائل ج2/77 باب37 وهو باب جواز بول المطلى قائماً وكراهية جلوسه رقم
الرواية 1536


تأملوا كلام الشيخ عثمان لتعرف مقدار فكره في هذه
المسألة
:
https://www.youtube.com/watch?v=ybiyL...eature=related

ـــــ الهامش ــــ
(1) ـ سنن ابن ماجه المؤلف : محمد بن يزيد أبو عبدالله
القزويني الناشر : دار الفكر – بيروت تحقيق : محمد فؤاد عبد الباقي عدد
الأجزاء : 2 مع الكتاب : تعليق محمد فؤاد عبد الباقي والأحاديث مذيلة
بأحكام الألباني عليها [ جزء 1 - صفحة 112 ]ح 307 باب في البول قاعدا(14 )(
حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة . وسويد بن سعيد وإسماعيل بن موسى السدي قالوا
حدثنا شريك عن المقدام بن شريح بن هانئ عن أبيه عن عائشة : - قالت من حدثك
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بال قائما فلا تصدقه . أنا رأيته يبول
قاعدا . قال الشيخ الألباني: صحيح ).صحيح ابن حبان بترتيب ابن بلبان المؤلف
: محمد بن حبان بن أحمد أبو حاتم التميمي البستي الناشر : مؤسسة الرسالة –
بيروت الطبعة الثانية ، 1414 – 1993 تحقيق : شعيب الأرنؤوط عدد الأجزاء :
18 الأحاديث مذيلة بأحكام شعيب الأرنؤوط عليها [ جزء 4 - صفحة 271 ] ح
1423( أخبرنا أبو جابر زيد بن عبد العزيز بالموصل قال : حدثنا إبراهيم بن
إسماعيل الجوهري قال : حدثنا إبراهيم بن موسى الفراء قال : حدثنا هشام بن
يوسف عن ابن جريج عن نافع عن ابن عمر قال : قال رسول الله صلى الله عليه
وسلم : ( لا تبل قائما ) قال أبو حاتم : أخاف أن ابن جريج لم يسمع من نافع
هذا الخبر) و[ جزء 4 - صفحة 272 ] ذكر الخبر الدال على صحة ما تأولنا قوله
صلى الله عليه وسلم : ( لا تبل قائما ) والمستدرك على الصحيحين المؤلف :
محمد بن عبدالله أبو عبدالله الحاكم النيسابوري الناشر : دار الكتب العلمية
– بيروت الطبعة الأولى ، 1411 – 1990 تحقيق : مصطفى عبد القادر عطا عدد
الأجزاء : 4 مع الكتاب : تعليقات الذهبي في التلخيص [ جزء 1 - صفحة 295 ] ح
661 ( حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني
محمد بن مهدي ثنا عبد الرزاق عن ابن جريج عن عبد الكريم بن أبي المخارق عن
نافع عن ابن عمر عن عمر رضي الله عنه قال : رآني رسول الله صلى الله عليه و
سلم و أنا أبول قائما فقال يا عمر لا تبل قائما قال : فما بلت قائما بعد و
روي عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم في النهي عنه ) والمنهاج
شرح صحيح مسلم بن الحجاج المؤلف : أبو زكريا يحيى بن شرف بن مري النووي
الناشر : دار إحياء التراث العربي – بيروت الطبعة الطبعة الثانية ، 1392
عدد الأجزاء : 18 [ جزء 3 - صفحة 166 ] ( ويدل عليه حديث عائشة رضى الله
عنها قالت من حدثكم أن النبى صلى الله عليه وسلم كان يبول قائما فلا تصدقوه
ما كان يبول الا قاعدا رواه أحمد بن حنبل والترمذى والنسائى وآخرون
وإسناده جيد والله أعلم وقد روى في النهى عن البول قائما أحاديث لا تثبت
ولكن حديث عائشة هذا ثابت فلهذا قال العلماء يكره البول قائما إلا لعذر وهى
كراهة تنزيه لا تحريم قال بن المنذر في الإشراق اختلفوا في البول قائما
فثبت عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه وزيد بن ثابت وبن عمر وسهل بن سعد أنهم
بالوا قياما قال وروى ذلك عن أنس وعلى وأبى هريرة رضي الله عنهم وفعل ذلك
بن سيرين وعروة بن الزبير وكرهه بن مسعود والشعبى وإبراهيم بن سعد وكان
إبراهيم بن سعد لا يجيز شهادة من بال قائما وفيه قول ثالث أنه كان فى مكان
يتطاير إليه من البول شئ فهو مكروه فان كان لا يتطاير فلا بأس به وهذا قول
مالك قال بن المنذر البول جالسا أحب إلى وقائما مباح وكل ذلك ثابت عن رسول
الله صلى الله عليه وسلم هذا كلام بن المنذر والله أعلم وأما بوله صلى الله
عليه وسلم فى سباطة قوم فيحتمل أوجها أظهرها أنهم كانوا يؤثرون ذلك ولا
يكرهونه بل يفرحون به ومن كان هذا حاله جاز البول فى أرضه والأكل من طعامه
ونظائر هذا في السنة أكثر من أن تحصى وقد أشرنا إلى هذه القاعدة فى كتاب
الايمان فى حديث أبي هريرة رضى الله عنه قال احتفزت كما يحتفز الثعلب
والوجه الثانى أنها لم تكن مختصة بهم بل كانت بفناء دورهم للناس كلهم
فأضيفت إليهم لقربها منهم والثالث أن يكونوا أذنوا لمن أراد قضاء الحاجة
اما بصريح الأذن واما بما فى معناه والله أعلم وأما بوله صلى الله عليه
وسلم فى السباطة التى بقرب الدور مع أن المعروف من عادته صلى الله عليه
وسلم التباعد فى المذهب فقد ذكر القاضي عياض رضي الله عنه أن سببه أنه صلى
الله عليه وسلم كان من الشغل بأمور المسلمين والنظر فى مصالحهم بالمحل
المعروف فلعله طال عليه مجلس حتى حفزه البول فلم يمكنه التباعد ولو أبعد
لتضرر وارتاد السباطة لدمثها وأقام حذيفة بقربه ليستره عن الناس وهذا الذي
قاله القاضي حسن ظاهر والله أعلم وأما قوله فتنحيت فقال أدنه فدنوت حتى قمت
عند عقبيه ) و[ جزء 3 - صفحة 167 ] ( ولهذا قال بعض العلماء فى هذا الحديث
من السنة القرب من البائل إذا كان قائما فإذا كان قاعدا فالسنة الأبعاد
عنه والله تعالى أعلم )وحاشية الطحاوي على المراقي [ جزء 2 - صفحة 49 ] (
قوله : ويكره البول قائما قال في شرح المشكاة : قيل : النهي للتنزيه وقيل
للتحريم وفي البناية قال الطحاوي : لا بأس بالبول قائما اهـ قوله : لتنجسه
غالبا : أي لتجنس الشخص به ولأنه من الجفاء كما ورد قوله : إلا من عذر [
روي أنه عليه الصلاة والسلام بال قائما لجرح في باطن ركبته ] لم يتمكن معه
من القعود وقيل لأنه لم يجد مكانا طاهرا للعقود لامتلاء الموضع بالنجاسات
وقيل لوجع كان بصلبه الشريف فإن العرب تستشفي لوجع الصلب بالبول قائما كما
قاله الشافعي وقال الغزالي في الإحياء : قال زين العرب : أجمع أربعون طبيبا
على أن البول في الحمام قائما دواء من سبعين داء ) وفقه العبادات - حنفي [
جزء 1 - صفحة 28 ] ( يكره البول قائما إلا من عذر لما روت عائشة رضي الله
عنها قالت : ( من حدثكم أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يبول قائما فلا
تصدقوه ما كان يبول إلا قاعدا ) وكفاية الأخيار[ جزء 1 - صفحة 50 ] ( على
الراجح المفتى به ويكره البول قائما إلا لعذر لأنه صلى الله عليه وسلم فعله
لعذر) وفقه العبادات - شافعي [ جزء 1 - صفحة 70 ] يكره البول قائما إلا
لعذر لحديث عائشة رضي الله عنها قالت : " من حدثكم أن النبي صلى الله عليه
وسلم كان يبول قائما فلا تصدقوه ما كان يبول إلا قاعدا " ( الترمذي ج 1 /
أبواب الطهارة باب 8 / 12 )



بحث : أسد الله الغالب


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhaydarion.ahlamontada.com
 
ما ورد في البول واقفا في كتب الفريقين ...والطعن السلفي في النبي الأعظم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
alhaydarion :: القسم الإسلامي :: الابحاث العقائدية :: قسم مواضيع اسد الله الغالب-
انتقل الى: